قصيده نور عيني وقصه كاتبها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصيده نور عيني وقصه كاتبها

مُساهمة  ??????? في الخميس ديسمبر 18, 2008 11:59 am

اللهم صلي على محمد وال محمد
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه قصيده كانت لـ شاب (شاعر ) يدعي علي الرماحي
من أهالي الكوفه و قد كان حسينيا(يكتب القصائد قي حق الحسين "ع") و يقال أنه كان في الخامس الاعدادي عندما قام والده (للاسف) و هو أحد أزلام البعث بتقديمه للسلطه أنذاك و قد حكم بالاعدام بسبب خطه و نهجه الحسيني
فرحم الله الشهيد (علي ) و أسكنه فسيح جنانه
وهذه قصيدته التي أشتهر بها و يقال أن سبب أعدمه كان هذه القصيده :

ياهدير الحق في كل مكان ...... نور عيني يا حسين

نور عيني كيف تمضي اليوم عني
ولقد حام الردى بالقرب مني
ولقد هد الاسى والضيم ركني
و لقد صار لدى الطغيان شأني
أين أنت اليوم أين ...... نور عيني يا حسين

أن دهري قد غدى كيدا علينا
ليتني ماكنت قبل اليوم شيا
كيف تعفو الناس مأجورا شقيا
أذ سيلقى الجبت و الطاغوت غيا
يا شفيع المذنبين ...... نور عيني يا حسين

يا سراج الله كيف النور يخبو
هكذا البعد بسوح المجد صعب
كيف يعلو الكفر والايمان يحبو
بيدي القيد و السجاد يكبو
بتر الحبل المتين ...... نور عيني يا حسين

سيدي من لي وقد حل الظلام
و جميع الاهل في الرمضاء نامو
سيدي بعدك أسبى و أظام
أنا لا نمت و قد مات الامام
كيف تغفو لي عين ...... نور عيني يا حسين

اه..أين الحق أم أين العداله
يهظم السبط لدى جيش الظلاله
كيف ترضى يا بن من هد الجهاله
يا بن سيف الله يا طه و اله
يا بن أمي ياحسين ...... نور عيني يا حسين

"""""
((هنا أعتذر لكم بيتان لا يوجدان لان الكاسيت (الشريط ) مقطوع ....أسفه )

أنت فصل أنت زهد في الحياه
أنت عرش للهدى و التضحيات
أنت تاج الخالدين ....... نور عيني يا حسين

أنت ما مت ستحيا في الخلود
و ستبفى صرحه ضد الجحود
و ستبقى كاسرا أقسى القيود
و ستعطي درس عزم و صمود
سوف ترقى الحافقين ...... نور عيني يا حسين

صرت يا مولاي نبراسا و ثوره
و غدت فيك شعوب الدين حره
أنت للبائس الاء و قره
أن أيام الهوى والظلم مره
أنت حدف المفسدين ...... نور عيني يا حسين

???????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى