الصلح العشائري في العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الصلح العشائري في العراق

مُساهمة  ابن ميسان في الإثنين ديسمبر 01, 2008 4:25 am

الصلح العشائري في العراقبسم الله الرحمن الرحيم
"خذ العفو وأمر بالعُرْفِ وأعرض عن الجاهلين"
صدق الله العلي العظيم
آية 199 من سورة الأعراف

يرجع نظام الإصلاح العشائري ؟؟إلى زمن بعيد وذلك لإيجاد روابط وضوابط تحكم السلوك الإنساني فمنذ أن وجد الإنسان على وجه الأرض حصلت خلافات ونزاعات فقام قابيل بقتل أخيه هابيل واستمرت الصراعات على هذه الأرض مع وجود الإنسان.


نتيجة لهذه الصراعات تطلبت وجود ضوابط وأحكام لتسيير حياة البشرية نحو الأفضل. وقد سن حمورابي شريعته وقوانينه كما اعتمد القانون الروماني على العُرف والعادة وفي العصر الجاهلي ساد حكم العشيرة والقبيلة فهو أول نظام اجتماعي خضع له العرب بالعرف والعادة وكل مَنَْ يتمرد على أعراف القبيلة وعاداتها العشائرية يهرب أو يُشَمَّس )ينبذ) ويلتجئ إلى قبيله أخرى ويجبر على الخضوع لأعرافها حيث توصي الجسور العشيرية "إكسر عظم ولا تكسر عادة".

فالإنسان اجتماعي بالطبع لا يستطيع أن يعيش منعزلاً بعيداً عن قبيلته التي تحميه وتدافع عنه أمام القبائل الأخرى وإزاء مظاهر الطبيعة التي تهدد حياته كذلك الشعور بالانتماء والاحترام والتقدير بأنه رجل وحوله عزوته. وكما قيل في المثل الشعبي [العشيره برجالها]. فظهر من العزوة رجال واجهوا المصاعب والشدائد وامتازوا بحسن الرأى وسداده لرأب الصدع وجسر الخلافات والنزاعات بهدف الإصلاح وانتشرت سمعتهم في الأفق فاصبحوا محط أنظار القبائل والعشائر للمساعدة في حل خلافاتهم.

وتميز شيخ القبيلة المعروف عنه سداد الرأى وسلطة التنفيذ لحقن الدماء والحفاظ على العرض والشرف وردع الجاني وتعويض المجني عليه وإرجاع الحق إلى صاحبه مهما تعددت الأنظمة والقوانين الرسمية والدولية في السيادة.

ابن ميسان

المساهمات : 38
تاريخ التسجيل : 01/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى